سمح البنتاجون بـ بناء 32 كيلومترا إضافيا من الجدار الحدودي مع المكسيك

سمح البنتاجون بـ بناء 32 كيلومترا إضافيا من الجدار الحدودي مع المكسيك

قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أمس الثلاثاء، إنها ستسمح ببناء حوالي 32 كيلومترا إضافيا من السياج الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك. بحسب ما ذكرت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية.

وقال البنتاجون في دعوى قضائية: إنه نظرا لأن “النفقات على تنفيذ العقد أقل مما كان متوقعا” فأصبح من الممكن إنشاء حواجز إضافية في ولايتي أريزونا وكاليفورنيا.

وفي وقت سابق، قالت الإدارة الأمريكية إن الأموال ستغطي حوالي 100 ميل من السياج الحدودي في نيو مكسيكو وأريزونا وكاليفورنيا.

وتعد هذه الأموال جزء من جهد كبير بذله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعادة توجيه 6.7 مليار دولار لبناء الجدار الحدودي بعد أن رفض الكونجرس طلبه في وقت سابق من هذا العام.

وقد أعلن ترامب حالة طوارئ وطنية وأغلق العديد من المؤسسات الفدرالية الأمريكية في فبراير الماضي لمدة أكثر من شهر بسبب الخلافات بين الرئيس ترامب والكونجرس بشأن تمويل بناء الجدار في المناطق الحدودية للحصول على 3.6 مليون دولار من ميزانية البناء العسكري. وفي الوقت نفسه، سعى إلى تحويل 2.5 مليار دولار من صندوق مكافحة المخدرات في البنتاجون و 600 مليون دولار من صندوق وزارة الخارجية لمكافحة المخدرات وذلك لبناء جدار.

ويعد بناء الحواجز الحديدية والجدار على الحدود مع المكسيك من أهم الوعود الانتخابية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً