رفضت الصين اتهامات أمريكية بأنها مصدر رئيسي لمبيعات الفنتانيل

رفضت الصين اتهامات أمريكية بأنها مصدر رئيسي لمبيعات الفنتانيل

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ اليوم الأربعاء، إن اتهامات الولايات المتحدة الأمريكية بأن بكين فشلت في وقف مبيعات “الفنتانيل” إليها تفتقر إلى الأدلة وغير صحيحة، مؤكدا أن بلاده تولي أهمية كبيرة لمكافحة المخدرات وتنتهج موقفا “لا تسامح فيه مطلقا” حيال هذه المسألة.

وأضاف شوانغ – خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة – أن هيئات إنفاذ القانون في الصين ضبطت حالات قليلة لمعالجة مواد “الفنتانيل” وتهريبها على نحو غير قانوني للولايات المتحدة، وأن البيانات الصادرة عن وزارة العدل الأمريكية أظهرت أن مواد “الفنتانيل” الواردة من الصين شهدت انخفاضا في الربعين الماضيين من العام الجاري.

وتابع: بالنسبة لما تم إعلانه عن ضبط البحرية المكسيكية – مؤخرا – 23 طنا من “الفنتانيل” من الصين، فإن التحقيقات التي أجرتها السلطات المكسيكية والأمريكية أظهرت أن المضبوطات ليست “مواد الفنتانيل”، وأن السلطات الصينية ستجري – من جانبها – المزيد من التحقيقات في هذه القضية وستقدم النتيجة بمجرد انتهاء التحقيقات.

وأشار إلى أن “السبب الجذري لقضية الفنتانيل في الولايات المتحدة ليس له علاقة بالصين، وإنه لحل المشكلة، ينبغي على الولايات المتحدة أن تركز أكثر على بحث الأسباب داخل أراضيها”.

وأكد شوانغ أن الحكومة الصينية حريصة على تعميق التعاون مع مختلف الدول، بما فيها الولايات المتحدة لتعزيز الإدارة العالمية المشتركة للمواد الشبيهة “بالفنتانيل”، ومكافحة والقضاء على المخدرات، وإفادة شعوب جميع البلدان.

وكانت وزارة الأمن العام الصينية ولجنة الدولة الصينية للصحة ومصلحة الدولة الصينية للمنتجات الطبية أعلنت – أبريل الماضي – إضافة المواد المرتبطة بـ”الفنتانيل” إلى قائمة تكميلية للعقاقير المخدرة والمؤثرات العقلية الخاضعة للرقابة لأغراض الاستخدام غير الطبي منذ أول مايو.

وتؤكد الصين أنها تتخذ موقفا واضحا وحازما في مكافحة جرائم المخدرات، وأنها أدرجت 25 عنصرا مشابها للفنتانيل والكيماويات المستخدمة فيها على قائمة الرقابة الخاصة بها، على الرغم من أن البلاد لا تشهد إساءة استعمال الفنتانيل على نطاق واسع.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً