قرار الخارجية الأمريكية بحذف اسم فلسطين إجراء عدائي جديد

قرار الخارجية الأمريكية بحذف اسم فلسطين إجراء عدائي جديد

أكدت جامعة الدول العربية، أن قرار الخارجية الامريكية بحذف اسم الأرض الفلسطينية المحتلة أو السلطة الفلسطينية من قائمة تعريف المناطق في الشرق الأوسط هو إجراء عدائي جديد يضاف إلى السلسلة الطويلة من الإجراءات العدائية الأمريكية التي تهدد بتصفية القضية الفلسطينية والتي ترفضها الدول العربية رفضًا قاطعًا وتتصدى لها بالمحافل الدولية كافة بدءًا من القرار الأمريكي بشأن القدس الى محاولات تقويض الاونروا وأسس عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة الدكتور سعيد أبو علي في تصريح له اليوم تعقيبا على القرار الأمريكي، إن هذا القرار ترفضه أيضا الأغلبية الساحقة من دول العالم التي عبرت عن دعمها للحقوق الفلسطينية وتمسكها بمبادئ القانون والشرعية الدولية بأكثر من مناسبة بما في ذلك اعترافها بالدولة الفلسطينية وإقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة معها انطلاقا من حرصها على مبادئ القانون والعدالة وعلى تحقيق حل الدولتين والسلام والاستقرار في المنطقة الذي تقوضه الإدارة الأمريكية.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات الأمريكية العدائية لن يكون لها أي أثر واقعي أو قانوني بقدر ما تعيد تأكيد الانحياز الأمريكي المطلق للمواقف والسياسات الإسرائيلية المعادية لوجود وحقوق الشعب الفلسطيني ومتطلبات تحقيق السلام العادل مدخل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف الأمين العام المساعد للجامعة، أن هذا الاجراء الاميركي الجديد سيضاف بالنتيجة الى سلسلة الإجراءات الأمريكية السابقة المعزولة والمرفوضة عربيًا ودوليا،ً مؤكدا أنه لن يؤثر في عزيمة الشعب الفلسطيني وقيادته ليواصل صموده ونضاله العادل لتحقيق استقلاله واستكمال بناء دولته بدعم وإجماع إرادة الأمة العربية.

print

الكلمات

‫0 تعليق

اترك تعليقاً