جديد الموقع
قالت الحكومة التركية إنها اتفقت مع الولايات المتحدة على منطقة آمنة في سوريا

صرحت وكالة أنباء الأناضول التركية إن مركز العمليات المشترك مع الولايات المتحدة لتأسيس وإدارة منطقة آمنة بشمال شرق سوريا سيعمل بكامل طاقته الأسبوع المقبل.

واتفقت تركيا والولايات المتحدة الأسبوع الماضي على إقامة مركز عمليات مشترك للمنطقة الآمنة على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا لكن الدولتين لم تفصحا عن تفاصيل تذكر بشأن مساحة المنطقة الآمنة ذاتها ولا هيكل قيادة القوات التي ستعمل هناك.

وقالت وزارة الدفاع إن وفدا أمريكيا زار جنوب تركيا هذا الأسبوع للعمل على بدء العمليات في المركز وإن طائرات مسيرة تركية بدأت تنفيذ مهمات حيث ستقام المنطقة الآمنة.

ونقلت الأناضول عن أكار قوله “مركز العمليات المشترك سوف يبدأ العمل بكامل طاقته الأسبوع المقبل”.

وأضاف أكار أن المسؤولين الأتراك والأمريكيين اتفقوا على أن مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية السورية يجب أن ينسحبوا من المنطقة مع سحب أسلحتهم الثقيلة.

وهناك خلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن الخطط المتعلقة بشمال شرق سوريا التي تشكل وحدات حماية الشعب فيها القسم الأساسي من القوات التي دعمتها الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب جماعة إرهابية.

وقال أكار للأناضول “تم إحراز تقدم ملموس. هذه بداية جيدة. ما زالت هناك أمور يتعين إنجازها.. الجهود ستستمر”.

وأضاف أكار، وفقا لما نقلته الأناضول، أن أنقرة وواشنطن اتفقتا بشكل عام على المراقبة والتنسيق فيما يتعلق بالمجال الجوي في المنطقة.