جديد الموقع
اتهامات جديدة للملياردير ابستين بالإساءة الجنسية

صرحت أمرأتان أخريان إنهما تعرضتا لإساءة جنسية من جانب جيفري إبستين  الملياردير الأمريكي الراحل وأقامتا دعوى قضائية طلبتا فيها تعويضا قدره 100 مليون دولار من أمواله.

والدعوى التي أقيمت مساء الخميس أمام المحكمة الجزئية في مانهاتن هي الثانية على الأقل المتصلة بسلوك إبستين الجنسي منذ إعلان وفاته في العاشر من أغسطس عن 66 عاما منتحرا في زنزانته، وفقا لوكالة “رويترز”.

ولم يرد المحامون الموكلون عن إبستين على الفور على طلب للتعليق.

وكان إبستين قد أنكر في يوليو اتهامه بالاتجار بالجنس بين عامي 2002 و2005 بما شمل عشرات القاصرات.

وقال المدعون إنه جند فتيات وقدم لهن أموالا من أجل عمليات تدليك له تحولت في طبيعتها إلى أعمال جنسية.

كانت “نيويورك تايمز” أشارت إلى أن الزنزانة التي سجن فيها جيفري أبستين لم تراقب في الليلة التي انتحر خلالها.

وتتهم السلطات جيفري ابستين بممارسة الدعارة والجنس مع فتايات دون السن القانوني، كما قام بإرسال فتاة دون السن القانونية لممارسة الجنس مع حاكم نيو مكسيكو السابق بيل ريتشاردسون والسيناتور الأمريكي السابق جورج ميتشل.