علق وزير الإعلام السوري على حجب تويتر حساب السفارة الروسية في دمشق

قام وزير الإعلام السوري بالتعليق  على حجب تويتر حساب السفارة الروسية في دمشق

علق وزير الإعلام السوري، عماد سارة، على حجب موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لحساب السفارة الروسية في دمشق، قائلا إنه ليس غريبا لأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تؤمن بحرية الرأي وإنما تسمع وتصغي للرأي الذي يناسبها وكل من يخالفها أو يخالف سياستها تعاقبه حتى لو بمجرد تغريدة على تويتر.

وفي تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، قال عماد سارة: “سبق لأمريكا التي تتزعم المحور الداعم للإرهاب أن أوعزت لأدواتها بإنزال الفضائيات السورية عن الأقمار الصناعية إضافة إلى تدمير بناء قناة الإخبارية السورية”، مضيفا أن السبب هو أن هذه القنوات تنقل وجه نظر تختلف عن وجه النظر الأمريكية ومحورها الداعم للإرهاب.

ووصف عماد سارة ما قامت به أمريكا مؤخرا بإغلاق حساب السفارة الروسية في دمشق بأنه “عربدة” تضاف إلى عربدتها في المنطقة التي تبدأ بالسياسة ولا تنتهي بحرية الرأي بل تأخذ أيضا أشكالا مختلفة ومنها العسكرية وهذا ما تؤكده أفعالها من خلال إبقاء جنودها في سوري.

وأضاف عماد سارة أن الهدف من ذلك هو تفخيخ أي حل سياسي يفضي إلى إنهاء الحرب في البلاد.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس الأربعاء، أن موسكو تعتبر حجب حساب السفارة الروسية على موقع التغريدات القصيرة تويتر انتهاكا لحرية الرأي من قبل إدارة الموقع. ورفعت إدارة موقع “تويتر” الحظر عن حساب السفارة الروسية في سوريا، عقب دعوات موسكو.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً