تعيين محمد الناصر رئيسا مؤقتا لتونس بعد مشوار سياسي طويل

اليوم تم تنصيب محمد الناصر رئيسا مؤقتا لتونس بعد مشوار سياسي طويل

أقيم اليوم الخميس موكب تنصيب الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر في منصبه الجديد بقصر قرطاج، حيث أدى الناصر تحية العلم على أنغام النشيد الوطني، وتفقد تشكيلات من الجيش التونسي.

وأدى رئيس مجلس نواب الشعب التونسي محمد الناصر، اليمين الدستورية لتولي مهام رئيس الجمهورية الخميس الماضي، بعد إقرار الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين الشغور النهائي في المنصب إثر وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي. ويتولى الرئيس التونسي المؤقت مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة لأجل أدناه 45 يوما وأقصاه 90 يوما.

وولد الناصر في مدينة الجم من ولاية المهدية في 21 مارس 1934. وقد انتخب رئيسا لمجلس نواب الشعب في 4 ديسمبر 2014، بعد انتخابه في الانتخابات التشريعية أكتوبر 2014 عضوا على رأس قائمة حركة نداء تونس بالمهدية للمدة النيابية 2014-2019، وتحمّل الناصر عدة مسؤوليات في الدولة، حيث شغل قبل انتخابه لعضوية البرلمان خطة وزير للشؤون الاجتماعية بعد الثورة في يناير 2011 في حكومة محمد الغنوشي، ثم في نفس الخطة في حكومة الباجي قايد السبسي حتى ديسمبر 2011.

وتولى سابقا وزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة الهادي نويرة للفترة 1974-1977 ثم استقال منها في ديسمبر 1977 مع مجموعة من الوزراء، إثر توقف الحوار الاجتماعي وتأزّم العلاقات بين الحكومة والحزب من جهة والاتحاد العام التونسي للشغل من جهة أخرى.

وفي نوفمبر 1979، استجاب الناصر لدعوة الرئيس السابق الحبيب بورقيبة للعودة إلى وزارة الشؤون الاجتماعية ليواصل مسؤولياته على رأس هذه الوزارة منذ ذلك التاريخ وحتى نوفمبر 1985.

وعيّن إثر ذلك رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي من ديسمبر 1985 حتى يونيو 1991، حيث سمّي سفيرا ممثلا لتونس لدى المنظمات الدولية بجنيف حتى أغسطس 1996.

كما تدرج في المسؤوليات صلب الدولة، حيث عمل رئيسا لديوان وزير الصحة والشؤون الاجتماعية 1961-1964 ، ثم مديرا للشغل 1965-1967، ثم رئيسا مديرا عاما للدّيوان الوطني للتكوين المهني والتشغيل والهجرة 1967-1972 ، ثم واليا بسوسة 1972-1973.

وانتخب عضوا بمجلس الأمة في مدتيّن نيابيتين 1974-1979 و1981-1986.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً