اتهمت كوريا الشمالية الطالب الأسترالي الذي أخلت سبيله مؤخرا بالتجسس

اتهام كوريا الشمالية للطالب الأسترالي بالتجسس  مؤكدة أنه استغل بطاقة الطالب الأجنبي لجمع وتحليل بيانات عن بيونغ يانغ وصور لها.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم السبت بأن التحقيق كشف أن سيغلي الذي احتجز في 25 يونيو الماضي جمع البيانات والصور ليسلمها لموقع NK News الأمريكي وغيره من وسائل الإعلام التي تعدها بيونغ يانغ معارضة لكوريا الشمالية، وذكرت أنه اعترف بممارسته “أعمال تجسس” وطلب مرارا العفو عنه.

ورحّلت السلطات الكورية الشمالية سيغلي الخميس الماضي، ووصل إلى طوكيو عبر بكين في وقت لاحق من اليوم نفسه.

وكان سيغني وهو ابن لأب أسترالي بريطاني وأم صينية، يدرس الأدب الكوري في جامعة كيم إيل سونغ، كما كان يدير شركة مختصة بتنظيم الرحلات السياحية إلى كوريا الشمالية، وكتب لوسائل الإعلام مقالات عن مطاعم بيونغ يانغ وغير ذلك من المسائل الداخلية  الشمالية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحتجز فيها طالب غربي في كوريا الشمالية، وأبرز هذه الاعتقالات كانت سجن الطالب الأمريكي أوتو وارمبير بتهمة نزع لافتة دعائية عن أحد الجدران، وتمت إعادته لاحقا إلى الولايات المتحدة وهو في غيبوبة ليفارق الحياة بعد عدة أيام.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً