السلطات التونسية تحبط عملية تهريب أشبال نمور إلى ليبيا

أحبطت السلطات التونسية عملية تهريب شحنة الى الاراضي الليبية وكانت المفاجأة أن الشحنة هي أشبال نمور.
ورغم أن الفيديو يعود إلى عدة أشهر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أردنية على مصادر أمنية، إلا أنه جرى تداوله على نطاق واسع، السبت، على شبكات التواصل.

ويظهر في الفيديو شخصا يجلس خلق عجلة قيادة سيارة متحركة وبجانبه طفل يبلغ من العمر (8 سنوات)، وينهال الرجل بضربات متتالية مستعينا بحذاء على جسد الطفل، الذي دخل في نوبة بكاء.

وفوق الضربات المتتالية، لم يتوقف الرجل (خال الطفل) عن كيل الشتائم النابية له، وللمفارقة كان يقول إنه يسعى “لتهذيب” سلوك الطفل.

ورغم عودة أعدادها إلى الارتفاع في السنوات الأخيرة، لا تزال هذه الفصيلة مهددة بالانقراض وفق المنظمة.

وخلال التحقيق، أكد الليبي أنه اشترى هذه النمور من حديقة في منطقة النفيضة التابعة لـمحافظة سوسة (شرق) دون أن يقدم تفاصيل بشأن الطريقة التي تمت من خلالها العملية، وفق الجمارك التي أكدت على أنه لا يمتلك ترخيصا لاقتنائها أو نقلها.

وحجزت أشبال النمور وتم إرسالها إلى إدارة الغابات بمحافظة مدنين (جنوب)، كما فتح تحقيق قضائي مع الليبي الذي بقي طليقا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً