المسجد العائم في السعودية بعدسة مصور تركي

قام مصور تركي بأخذ لقطات مختلفة للمسجد العائم بالسعودية والذي أصبح من المعالم السياحية الهامة.

عند النظر إليه من بعيد، لن يكون التصميم البديع لمسجد الرحمة في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، الوحيد الذي سيخطف أنفاسك، بل موقعه الذي يجعل المرء يظن لوهلة أنه يطفو فوق الماء، فما سره؟

ويهتم المصور تركي عبدالله الجدعاني، بتصوير مختلف الأماكن والتصاميم، مثل المدن، والهندسة المعمارية، والتراث الإسلامي.

ومن السهل ملاحظة ذلك بحسابه على موقع “إنستغرام”، الذي يتضمن العديد من الصور بمختلف المشاهد، والهياكل المعمارية، بزاويا مهيبة.

وكان مسجد الرحمة، الذي يُلقب بـ”المسجد العائم”، من إحدى المعالم التي وثقها الجدعاني.

 وشجعه على ذلك كون المعلم “من إحدى المواقع السياحية المهمة جداً في جدة، ويزوره الكثير والكثير من المعتمرين والحجاج”، وفقاً لما قاله في حديث مع موقع CNN بالعربية.

وأما عن سبب الإشارة إلى المسجد بـ”المسجد العائم”، فشرح السعودي أن ذلك يعود إلى بناء المسجد كلياً فوق البحر، فهو يرتكز على أعمدة متعددة تسمح مرور الماء والأسماك عبرها.

ولذلك، من الطبيعي أن يظن المرء أن المسجد يطفو فوق الماء لدى رؤيته من بعيد.

وخلال صوره، حرص المصور على إبراز جمال تصميم المسجد الذي قال إنه “يتسم بجمال إسلامي عريق من الداخل”.

كما أكد المصور أن باستطاعة المرء أن يلاحظ تفاصيل جميلة من كل زاوية فيه، مثل فن الفسيفساء، وفن الإضاءة التي تنبعث من ثريات المسجد، إضافةً إلى الحزام الفيروزي اللون، الذي يزيّن عنق القبة.

وأشار المصور إلى أن المسجد يتلون بلون السماء خلال فترة شروق الشمس وغروبها.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً