الحقيقة حول دفع السعودية كفارة لعدم تحري الدقة في رؤية الهلال

ترددت في الساعات الأخيرة أقاويل حول أن السعودية تدفع كفارة عن الشعب السعودي لعدم تحريها الدقة في رؤية الهلال.

تشغل رؤية هلال شوال اهتمام المسلمين حول العالم، لتحديد موعد عيد الفطر ونهاية شهر رمضان، وزاد هذا الاهتمام مع حالة الجدل التي شهدها عدد من الدول العربية بشأن تحديد موعد عيد الفطر، في ظل انقسام موعده في العالم العربي.

المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول التي أعلنت رؤية هلال شوال، وتوافق معها الإمارات والكويت وقطر، حيث احتفلت جميعها بعيد الفطر اليوم الثلاثاء، إلى جانب ليبيا التي غيرت رأيها في الوقت الأخير، جاء ذلك في بيانين منفصلين نشرتهما، دار الإفتاء التابعة للحكومة المؤقتة بالبيضاء والهيئة العامة للأوقاف التابعة لحكومة الوفاق في ساعة متأخرة.

وجاء إعلان التغيير بعد ساعات من الإعلان بأن الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان وأن أول أيام العيد سيكون يوم الأربعاء وذلك بعد تعذر رؤية هلال شوال.

– السعودية تخطئ في تحديد هلال العيد

جدل جديد شاع بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، منذ صباح اليوم الثلاثاء، حيث انتشر على نطاق واسع خبر يقول: “السعودية تخطئ في تحديد موعد عيد الفطر وتدفع مليار و6 ملايين ريال كفارة عن الشعب السعودي”.

واستندت الأخبار المتداولة في بعض المواقع على الإنترنت، إلى تصريح على لسان محمد النجيمي عضو مجمع الفقه الاسلامي في السعودية، في اتصال هاتفي مع قناة العربية، وهو الأمر الذي ليس له أساس من الصحة، وبالبحث لم يتواجد أي أخبار على موقع قناة العربية بهذه الصيغة.

كما استندت الأخبار المتداولة على تدوينة من حساب الجمعية الفلكية بجدة، وبالعودة إلى حساب الجمعية على موقعي “تويتر” و”فيسبوك”، لم نتوصل إلى أي تغريدة أو منشور حول هذا الأمر.

– خادم الحرمين الشريفين يؤدي صلاة عيد الفطر في المسجد الحرام

على الجانب الرسمي، أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في مكة المكرمة صباح اليوم صلاة عيد الفطر المبارك مع جموع المصلين الذين اكتظ بهم المسجد الحرام والساحات المحيطة به.

كما رفعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء التهنئة لخادم الحرمين الشريفين بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وقال الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد: “إننا إذ نهنئ القيادة والوطن والأمة بهذه المناسبة العظيمة فإننا نشكر الله تعالى أن منّ علينا وعلى المسلمين بإتمام صيام هذا الشهر في أجواء إيمانية وما يسر سبحانه من خدمات جليلة تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لقاصدي بيت الله الحرام ومسجد نبيه صلى الله عليه وسلم “، سائلين الله تعالى أن يعيده على بلادنا قيادة وشعبًا وسائر بلاد المسلمين باليمن والخير والبركات.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً